الاستقلاليون يتفاعلون مع “خطاب العرش” بلجنة إعداد تصور حول مدونة الأسرة‬

أعلن حزب الاستقلال أنه تفاعلا مع دعوة الملك بشأن مراجعة مدونة الأسرة، قررت لجنته التنفيذية تكوين لجنة من قيادة الحزب، ومن أطره المتخصصة في المجالات ذات الصلة، من أجل إعداد تصور التنظيم المتعلق بمدونة الأسرة والنهوض بالمشاركة الفاعلة للمرأة في التنمية.

وفي هذا الإطار قالت خديجة الزومي، عضو اللجنة التنفيذية لـ”حزب الميزان”، رئيسة منظمة المرأة الاستقلالية، إن “النساء المغربيات يعانين من مشاكل حقيقية”، ساردة مثال الولاية على الأبناء، وموردة أن “الأم مثلا لا تستطيع إلى حد الساعة، رغم أنها تتكفل بكل شيء: المأكل والمشرب والدراسة، سحب جواز سفر لأبنائها”.

وأكدت الزومي، ضمن تصريح لهسبريس، أن “الخطاب الملكي ورقة إستراتيجية للتعامل مع قضايا النساء”، مؤكدة أنه “انتصار لإمارة المؤمنين والهوية المغربية، مع التأكيد على أن الأسرة هي المرأة والرجل، ويجب أن يكون هناك توازن”.

وأشارت المتحدثة ذاتها إلى أن الحزب يعتزم فتح نقاش وطني حول الموضوع، مفيدة بأنه “بات ضروريا بعد مضي 18 سنة على تطبيق مدونة الأسرة، وبالتالي بات لزاما أن تخضع للتقويم”، ومشددة على ضرورة “القيام بملاءمة حقيقية ومحاولة تجويد النص الأسري، لكون مدونة الأسرة تشرع للرجل والمرأة، ويفترض أن تحميهما معا”.

إقرأ أيضا :  سفير روسيا الجديد بالمملكة المغربية .. دبلوماسي مخضرم يخدم العلاقات الثنائية

كما تحدثت الزومي عن “وجوب فتح نقاش وطني هادئ وهادف، نستحضر فيه مصلحة المجتمع، مع الالتزام بعدم الصدامية وعدم محاولة استيلاب الشخصية المغربية، بل خلق توافق مجتمعي حماية للأطفال وتأطيرا للأسرة وضمانا لحمايتها”.

وعبر حزب الاستقلال، ضمن بلاغ سابق له، عن إشادته الكبيرة بـ”الثورة الاجتماعية الهادئة التي يقودها جلالة الملك من أجل النهوض بالأوضاع الاجتماعية للمواطنات والمواطنين”، منوها بـ”المقاربة الشمولية وغير التجزيئية لأوضاع الأسرة التي قدمها جلالة الملك، والمتعلقة بضرورة مراعاة حقوق المرأة والطفل والرجل، من أجل الحفاظ على تماسك الأسرة وتجويد مناخ العيش المشترك باعتبار الأسرة النواة الأساسية للمجتمع”.

وسبق أن قال الملك محمد السادس: “لن نتمكن من رفع التحديات الداخلية والخارجية إلا بالجمع بين روح المبادرة ومقومات الصمود، لتوطيد الاستقرار الاجتماعي، والنهوض بوضعية المرأة والأسرة؛ وتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني”.

وأفاد الملك، في خطاب عيد العرش، بأن “بناء مغرب التقدم والكرامة، الذي نريده، لن يتم إلا بمشاركة جميع المغاربة، رجالا ونساء، في عملية التنمية”، مشددا على ضرورة المشاركة الكاملة للمرأة المغربية، في كل المجالات.

إقرأ أيضا :  كلسن ومونتيسكيو في مراسيم العزل الأخيرة

#الاستقلاليون #يتفاعلون #مع #خطاب #العرش #بلجنة #إعداد #تصور #حول #مدونة #الأسرة

زر الذهاب إلى الأعلى