التعاون العسكري بين فرنسا والمغرب يتجاهل “التعثرات الدبلوماسية” في البلدين‬

يستمر التعاون العسكري والأمني بين باريس والرباط رغم “تعطل القنوات الدبلوماسية” بين الشريكين التاريخيين خلال الفترة الأخيرة، بسبب “أزمة الفيزا” والتقارب الجزائري الفرنسي الذي تقوى أكثر مع اندلاع الأزمة المغربية الفرنسية.

وشارك أفراد من القوات المسلحة الملكية خلال الأسبوع الماضي في مناورة مشتركة مع الكتيبة الثالثة عشرة التابعة للجيش الفرنسي، الهدف منها هو تعزيز قدرات الجنود المغاربة في العمليات الجبلية المعقدة.

وجرت هذه التدريبات في جبال أوكايمدن بإقليم الحوز، حيث أطر أفراد من الجيش الفرنسي تابعون لسرية قتالية من كتيبة “جبال الألب 13 هنتر” (BCA) تمارين ميدانية مدعمة بتقنيات عالية الدقة.

والوحدة الفرنسية مجهزة بأحدث المعدات للتقدم والوقوف والقتال في الجبال وفي البيئات القاسية، وقد أثبتت عناصرها بالفعل وجودها في أصعب البيئات، مثل القطب الشمالي والصحاري الإفريقية والجبال الأفغانية أو المناطق الحضرية.

وخلال التدريبات مع القوات المسلحة الملكية، تضمنت الأنشطة تدريبًا على الجبال (التسلق بالأحمال الثقيلة، وتسلق الجبال، والإسعافات الأولية للجبال، والقتال الجبلي أيضا). كما سمحت المناسبة للطرفين باكتشاف أسلحة كل منهما.

وفي خطوة أخرى تعكس استمرار التنسيق العسكري والأمني المشترك بين فرنسا والمغرب، شاركت البحرية الملكية المغربية في مناورات احتضنتها قواعد فرنسية.

إقرأ أيضا :  عقيدة المسيرة الخضراء

وقالت السفارة الفرنسية بالمغرب، في حسابها على “تويتر”، إن الهدف من هذه المناورات هو حشد قدرات القوات البحرية الثلاث (المغرب، فرنسا، السنغال) في مكافحة الآفات الطبيعة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الدول الثلاث شاركت بطريقة فعالة في هذه التدريبات، مؤكدا أنها “دليل جديد على التعاون العسكري الكبير بين فرنسا والمغرب والتزامهما المشترك على المستوى الإقليمي”.

من جانب آخر، لم يتأثر التعاون الأمني والقضائي بين باريس والرباط، إذ أصدر القضاء المغربي أخيرا قرارا بالموافقة على ترحيل المواطن الفرنسي سيباستيان راوولت (21 عاما) إلى الولايات المتحدة، لاتهامه بالتورط في قضية قرصنة معلوماتية؛ بينما تطالب عائلته بترحيله إلى فرنسا.

كما تتعاون الرباط وباريس في عدد من القضايا الأمنية، بما فيها قضية الإمام المغربي حسن إيكويسين، بالإضافة إلى تقديم عدد من المطلوبين لدى “إنتربول”، وهو ما يعكس متانة الشراكة الأمنية بين البلدين.

#التعاون #العسكري #بين #فرنسا #والمغرب #يتجاهل #التعثرات #الدبلوماسية #في #البلدين

زر الذهاب إلى الأعلى