‪ الشرقاوي: حكومة تونس في قبضة الجزائر‬

صورة: مواقع التواصل الاجتماعي

هسبريس من الرباطالأحد 28 غشت 2022 – 08:28

قال الدكتور خالد الشرقاوي السموني، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية، إن الأزمة الدبلوماسية بين المملكة المغربية والجمهورية التونسية ستتجه إلى التصعيد، خاصة بعد صدور بلاغ وزارة الخارجية التونسية ردا على بلاغ وزارة الخارجية المغربية.

وأوضح الدكتور الشرقاوي السموني أن “بلاغ خارجية تونس تضمن عبارات التعنت والتحدي والمعاملة بالمثل بخصوص استدعاء السفير التونسي للتشاور، في وقت كان ينتظر اعتذار الرئاسة التونسية عن خطئها الفادح والمتهور”.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الحكومة التونسية أصبحت في قبضة الجزائر التي تمنحها إعانات وقروضا للتخفيف من أزمتها الاقتصادية الخانقة، وتدعم بقاء الرئيس قيس على كرسي الرئاسة، عبر دعمه في الانتخابات الرئاسية بوسائلها المعلنة وغير المعلنة، وبالتالي لن يكون موقف الرئيس التونسي مستقلا عن مخططات الجزائر”.

ولذلك، يتابع أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية، “سيظل الرئيس التونسي متشبثا بموقفه الداعم للجمهورية الصحراوية الوهمية ضدا على إرادة الشعب التونسي، وضدا أيضا على المواقف الرسمية للحكومات التونسية المتعاقبة الداعمة للقضية العادلة للمملكة المغربية”.

إقرأ أيضا :  رئاسة الأغلبية تشيد بالإصلاحات رغم الإكراهات

وشدد الشرقاوي على أن “العلاقات المغربية التونسية ستعرف نوعا من التوتر قد يصل إلى القطيعة في الأيام القادمة، ما لم تغير دولة تونس من موقفها العدائي والمتعارض مع الشرعية الدولية بخصوص ملف الصحراء”.

الجزائر وزارة الخارجية التونسية وزارة الخارجية المغربية

#الشرقاوي #حكومة #تونس #في #قبضة #الجزائر

زر الذهاب إلى الأعلى