القضاء المستعجل في القانون المغربي PDF

القضاء المستعجل

القضاء المستعجل في القانون المغربي PDF

القضاء المستعجل في القانون المغربي

موضوع القضاء الاستعجالي

  • أولا : إنعقاد ندوة القضاء المستعجل بالرباط في الفترة ما بين 5 و7 فبراير 1986، وهي الندوة التي عقدها المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية التابع لمجلس وزراء العدل العرب.

ورغم أن انعقاد هذه الندوة صادف الانتهاء من تهيئة الأطروحة ووجودها بين يدي أعضاء لجنة المناقشة لقراءتها إستعدادا لمناقشتها، فإنني حاولت في إطار الإضافات والتنقيحات التي خضعت لها فيما بعد الاستفادة من بعض أبحاث هذه الندوة.

  •  ثانيا : إحداث محاكم إدارية بالمغرب بمقتضى القانون رقم 41.90 الذي تم تنفيذه بمقتضی الظهير الشريف رقم 1.91.225 الصادر في 22 من ربيع الأول 1414 10 سبتمبر 1993

ولما كان هذا القانون قد أنشأ قضاء إداريا استعجاليا بمقتضى الفصل 19 منه، فقد حاولت إدراج موضوع القضاء الإداري المستعجل في أمكنة متفرقة من هذا الكتاب حسب المكان المناسب لكل جانب من جوانب هذا الموضوع، رغم أن ما كتب فيه من أبحاث

إقرأ أيضا :  إدريس الفاخوري : ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير -الأسباب وسبل التصدي-


– إلى غاية طبع هذا الكتاب – وما صدر فيه من أحكام، لا يسمح بعد بتكوين صورة متكاملة عن الإشكاليات التي قد تطرح في العمل القضائي بخصوص هذا الموضوع.
ختاما لا أدعي أنني أحطت بكل جوانب موضوع القضاء المستعجل، ذلك أنه من جهة يعتبر من أكثر المواضيع القانونية غزارة من حيث المعلومات و تشعبا من حيث الإشكاليات، فلا يمكن لعمل من هذا النوع أن يحيط بها جميعا، وأنه من جهة أخرى،


لاشك في أن هذا العمل المتواضع موصوف بالنقص كغيره من أعمال البشر، إذ الكمال الله وحده، ومن ثم لابد أن يوجد فيه الغث والسمين، ويتخلله الخطأ والصواب، وكل ما أملكه هو أن أعتذر لمن وجد فيه نقصا معيبا أو تقصيرا مخلا، إذ كل ما أتمناه أن يكون لبنة أرجو أن تضاف إليها لبنات الباحثين حتى يكتمل بنيان هذا القضاء خدمة للصالح العام.

أولا : تعريف القضاء المستعجل :

لاشك أن التمهيد السابق يتضمن ما يوضح بشكل أو بآخر الأهمية التي يلعبها القضاء المستعجل في ميدان التقاضي وفض المنازعات بين الخصوم وحماية الحقوق وصيانتها. ولقد ازدادت أهمية القضاء المستعجل في هذا العصر نظرا للتقدم الاقتصادي والصناعي واتساع نطاق المعاملات وتشعبها بين المتعاملين، وما ترتب عن ذلك من نهضة تشريعية أخذت تساير هذا النشاط في مختلف اتجاهاته ونواحيه.

إقرأ أيضا :  جريمة خيانة الأمانة في القانون الجنائي المغربي الأستاذ محمد بوحيرات


ولقد أصبح القضاء المستعجل كعلاج نافع ودواء ناجع لوضع حد للنزاعات التي لاتحتمل التأخير، أو لرد عدوان جاء للوهلة الأولى من خصم ضد آخر، أو لحماية الأوضاع الظاهرة، أو لصيانة حق من الحقوق أو دليل من أدلة الدعوى، وكل ذلك دون التصدي الأساس القضايا وجوهر النزاعات.

ثانيا : أهمية القضاء المستعجل :


إن القضاء المستعجل يمثل نفعا اجتماعيا بفضل عوامل الاستقرار ودفع الضرر المحدق وتدارك المواقف التي يسعى إلى تحقيقها قاضي الأمور المستعجلة، كما يمثل وضعية عادلة بالنسبة للأطراف خلال المدة التي يستغرقها البت في موضوع النزاع بل وقبل هذا البت، إذ يحتفظ الأطراف بمراکز آمنة تجعلهم في اطمئنان على حقوقهم إلى أن تتحدد تلك المراكز قانونا بصفة نهائية، ويعرف أصحاب تلك الحقوق الشرعيين بصورة قانونية لا لبس فيها ولا تعقيب عليها.


والقضاء المستعجل وسيلة تمكن الخصوم من إصدار قرارات مؤقتة سريعة دون مساس بأصل الحق – أي مع بقاء أصل الحق سلیما يناضل فيه ذووه لدى محكمة الموضوع – مع الاقتصاد في الوقت والإجراءات، فيتحقق بفضله التوفيق بين الأناة اللازمة لحسن سير القضاء وبين نتائج هذه الاناة التي قد تسبب ضررا لبعض الخصوم.

إقرأ أيضا :  صدور الـعدد 70 لشهـر غشت 2018 من مجلة الفقه والقانون الدولية


وإذا كان الحكم الذي يصدره قاضي الأمور المستعجلة لا يعدو أن يكون علاجا وقتيا لا يمس صميم الحق ولاتتقيد به محكمة الموضوع، إلا أنه غالبا ما تكون الأسباب التي يقوم عليها هذا الحكم بمثابة الخطوط الرئيسية الموصلة إلى حل النزاع.

تحميل
تحميل

لتحميل كتاب القضاء الاستعجالي pdf : اضغط هنا

زر الذهاب إلى الأعلى