المغرب ينجح في استعادة ملايين الوثائق التاريخية من أرشيف دول أجنبية

صورة: أرشيف

هسبريس – أمال كنينالإثنين 19 دجنبر 2022 – 12:00

قالت وزارة الشباب والثقافة والتواصل إن المملكة تمكنت من استعادة ملايين الوثائق التاريخية من أرشيفات الدول الأجنبية، مؤكدة سعيها إلى “الحصول على المزيد من الأرشيفات التي تخص المملكة؛ وذلك من خلال فتح قنوات اتصال مع الجهات المعنية بعدد من الدول لإقناعها بأهمية هذه الأرشيفات في صون الذاكرة الوطنية للمغرب”، مفيدة بأنه “من المنتظر أن تتوج هذه الاتصالات بحصول المؤسسة على الآلاف من هذه الوثائق ووضعها رهن إشارة الباحثين وكل المهتمين بهذا المجال”.

وأفادت الوزارة، جوابا عن سؤال تقدمت به النائبة البرلمانية نعيمة الفتحاوي، عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، بأنه “تفعيلا للمادة 27 من القانون رقم 96-99 المتعلق بالأرشيف، وفي إطار المجهودات التي تبذلها مؤسسة أرشيف المغرب منذ إحداثها من أجل جمع وحفظ الأرشيف الوطني، ووعيا منها بضرورة جمع مصادر الأرشيف التي تهم المغرب والموجودة بالخارج، عمدت هذه المؤسسة، بتنسيق مع مصالح وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إلى توقيع عدد من الاتفاقيات مع المؤسسات القائمة على تدبير الأرشيف بعدد من الدول الأجنبية؛ الأمر الذي أثمر جمع الملايين من النسخ المرقمنة لوثائق وصور وخرائط تتعلق بفترات مضت من التاريخ”.

إقرأ أيضا :  الراشدي: تعيينات الملك تتيح لهيئة "محاربة الرشوة" أداء المهام على الوجه الأمثل

ورصدت الوزارة الوصية على قطاع الثقافة، في جوابها على السؤال الكتابي نفسه، عددا من الوثائق التي تمكنت من الحصول عليها، سواء تعلق الأمر بوثائق من الأرشيفات العموم وحتى الأرشيفات الخاصة.

ومن ضمن الوثائق التي تمكنت الإدارة التوصل بها من الأرشيفات العمومية، ذكرت وزارة محمد المهدي بنسعيد نسخا مرقمنة لوثائق أرشيف المفوضية الفرنسية بمدينة طنجة في الفترة الممتدة من 1892 إلى 1904 والمحفوظة بمركز الأرشيف الدبلوماسي بنانت، وأرشيفات ووثائق مرقمنة تهم تاريخ اليهود المغاربة الخاصة بالمحرقة اليهودية (الهولوكوست) والمحفوظة أيضا بمركز الأرشيف الدبلوماسي بنانت.

وحسب وزارة الشباب والثقافة والتواصل فإن المغرب تمكن كذلك من الحصول على نسخ رقمية لسجلات تهم التلغراف الخاص بمؤسسة البريد بمدينة الرباط في الفترة الاستعمارية الممتدة من 1913 إلى 1918، ووثائق متحف ذاكرة المحرقة اليهودية وهي عبارة عن نسخ رقمية متعلقة بوضعية اليهود في فترة الحرب العالمية الثانية، ومئات الوثائق المرقمنة عن العلاقات المغربية البرتغالية، ووثائق تهم العلاقات المغربية الأردنية في عقدي الخمسينيات والستينيات.

الأرشيفات المغرب المهدي بنسعيد

#المغرب #ينجح #في #استعادة #ملايين #الوثائق #التاريخية #من #أرشيف #دول #أجنبية

زر الذهاب إلى الأعلى