النهج الديمقراطي يدعم “وحدة تراب الصين”

صورة: أرشيف

هسبريس – وائل بورشاشنالخميس 4 غشت 2022 – 16:02

بعد مؤتمره الوطني الخامس الذي قاده إلى تغيير اسمه إلى “النهج الديمقراطي العمالي”، طالب الحزب الماركسي بـ”وقف الحرب في أوكرانيا”، و”الكف عن فتح بؤرة حربية أخرى في تايوان” التي قال إنها “جزء من التراب الصيني”.

وطالب “النهج”، في أحدث بيانات مكتبه السياسي الجديد، بـ”حل الحلف الأطلسي” الذي قال إنه “المسؤول عن إشعال الحروب قصد تفتيت الدول والسيطرة على ثرواتها وخيراتها الطبيعية”.

ووطنيا، طالب “النهج الديمقراطي العمالي” بـ”إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين، ووقف السياسات القمعية الممنهجة ضد حرية التعبير وحرية التنظيم والتجمع والتظاهر”، ثم جدد دعوته إلى “إلغاء قانون الطوارئ الصحية”.

وانتقد “النهج” التدبير الرسمي للحرائق قائلا إن هناك “استهتارا بحياة المواطنات والمواطنين الذين تعرضوا للحرائق وتركهم يواجهون مصيرهم، من خلال الاعتماد على إمكانياتهم الذاتية المتواضعة”. كما انتقد “التقاعس أمام الانتشار الكبير لظاهرة العطش التي أصبحت تهدد العديد من المناطق والدواوير”، بتعبيره.

إقرأ أيضا :  الحكومة تشرع في مشاورات "قانون المالية 2023" مع المركزيات النقابية

كما نبه حزب “النهج الديمقراطي العمالي” إلى “تغلغل السرطان الصهيوني في مختلف مفاصل الدولة ومحاولاته الحثيثة إلى اقتحام المرافق والقطاعات الشعبية، من ثقافة وتعليم وسياحة ورياضة وغيرها من المجالات”، وفق صياغة البيان.

ثم دعا الحزب إلى “توحيد النضالات الشعبية وتوسيع الجبهة الاجتماعية وتوطينها في الأحياء الشعبية، بهدف تقويتها والقيام بمهامها التعبوية، في ظل الشروط الموضوعية المتسمة بتعميم وتوسيع سياسات التفقير والتهميش”.

المؤتمر الوطني النهج الديمقراطي العمالي تايوان

#النهج #الديمقراطي #يدعم #وحدة #تراب #الصين

زر الذهاب إلى الأعلى