بنموسى: العمل قائم على النظام الأساسي .. و13% من التلاميذ بالتعليم الخصوصي

أكد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، قرب التوصل إلى اتفاق مع النقابات حول النظام الأساسي الجديد لموظفي وزارة التربية الوطنية.

وأوضح بنموسى، اليوم الثلاثاء في ندوة صحافية بالرباط بمناسبة الدخول المدرسي، أن اللجنة التقنية المشتركة بين الوزارة والنقابات الأكثر تمثيلية ستواصل أشغالها من أجل التوافق في غضون الأسابيع القليلة المقبلة حول الخطوط العريضة لنظام أساسي خاص موحد ومحفز لنساء ورجال التعليم ويمكن من إرساء الجودة المنشودة بالمنظومة التربوية.

من جهة أخرى، أكد المسؤول الحكومي أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عملت على تحديد ثلاثة أهداف رئيسية موجهة للموسم الدراسي الحالي.

وتتمثل هذه الأهداف في ضمان تمدرس جميع الأطفال في سن الدراسة، واستكمال التعليم الإلزامي، مع إعطاء أهمية خاصة للتمدرس المبكر بالتعليم الأولي وللتعليم الابتدائي.

كما تسعى الوزارة إلى تحسين مستوى تحكم التلميذات والتلاميذ في التعلمات الأساسية، وضمان اكتسابهم المعرفة والمهارات الضرورية، وكذا تعزيز تفتح التلميذات والتلاميذ وتشبعهم بالقيم.

وفي هذا الصدد، أشار بنموسى أنه تقرر تخصيص 10 دقائق للقراءة عند بداية كل حصة في مادة اللغة العربية واللغة الفرنسية بالتعليم الابتدائي، وتخصيص 10 دقائق عند بداية كل حصة خاصة بمادة الرياضيات للتمارين للتحكم أكثر في هذه المادة، فضلا عن تخصيص 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع للأنشطة الحركية باعتماد دليل التربية البدنية المعد من طرف الوزارة.

إقرأ أيضا :  تعميق الحوار يجمع بين بوريطة وبوريل

وأوضح وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن أزيد من 7 ملايين و900 ألف تلميذة وتلميذ توجهوا، أمس الاثنين، للالتحاق بمقاعد الدراسة بالأسلاك التعليمية الثلاثة بالتعليم العمومي والخصوصي.

وحسب الأرقام التي قدمها وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، فإن نسبة التعليم الخصوصي لا تتجاوز 13.3 في المائة؛ في حين تشكل نسبة تلاميذ العالم القروي 40 في المائة من مجموع التلاميذ.

وتشير الأرقام التي قدمها بنموسى إلى أن نسبة المتمدرسين في التعليم الخصوصي تقلصت بـ6.8 في المائة.

ويبدو أن ارتفاع تكاليف التعليم الخصوصي دفع العديد من الأسر إلى إعادة أبنائها إلى المدارس العمومية.

ولفت بنموسى الانتباه إلى أن القانون لا يسمح لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بتحديد رسوم التسجيل في المؤسسات التعليمية الخاصة؛ لكنه يمنحها حق تنظيم هذه العملية، مشيرا في هذا الصدد إلى القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

كما كشف بنموسى أن أزيد من 525 ألف طفلة وطفل التحقوا، هذا الموسم، بوحدات التعليم الأولي في إطار التدبير المنتدب عبر اتفاقيات شراكة مع بعض الجمعيات، مشيرا إلى أن عدد الأطفال الملتحقين بالتعليم الأولي سجل زيادة بـ14 في المائة مقارنة بالسنة الماضية.

إقرأ أيضا :  إقرار وزيرة إسبانية سابقة بمغربية سبتة ومليلية يثير زوبعة في مدريد

وأشار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إلى أن المغرب يتوفر حاليا على 26 ألف قسم للتعليم الأولي؛ من بينها 18 ألفا بالوسط القروي، مبرزا أنه تمت إضافة 4 آلاف و700 قسم خلال هذا الموسم، كما تم توظيف 5 آلاف من المربيات والمربين الجدد.

#بنموسى #العمل #قائم #على #النظام #الأساسي #و13 #من #التلاميذ #بالتعليم #الخصوصي

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى