جبل طارق يبحث تعزيز علاقاته مع المغرب

عبر بوابة التلاقح الثقافي، تطمح حكومة جبل طارق إلى تعزيز علاقاتها مع المغرب في أفق تعزيزها اقتصاديا في حال فشل مفاوضات اتفاقية ما بعد خروج بريطانيا-التي يخضع جبل طارق لسيادتها-من الاتحاد الأوروبي.

وفي إطار مشروع شراكة “المغرب جبل طارق للتبادل التجاري” (GMBE)، دعت وزارة الثقافة بجبل طارق الكتّاب المحليين إلى التبرع بنسخ من كتبهم المنشورة بهدف إنشاء مكتبة لمؤلفي الصخرة في مدينة طنجة.

وقالت وزارة الثقافة بجبل طارق، في تصريحات نقلتها صحيفة “ذا أوليف بريس”، إن هذا المشروع “يهدف إلى تعزيز علاقاتنا مع الجارة الجنوبية (المغرب)، إلى جانب الترويج لأدبنا وكتاباتنا”.

في السياق نفسه، سيعرض فنانون متنوعون من جبل طارق أعمالهم في طنجة طوال شهر فبراير، وهو المعرض الذي كان من المقرّر تنظيمه في سنة 2020 قبل أن تلغيه جائحة كورونا في اللحظة الأخيرة.

واعتبارا من 2 فبراير المقبل ولمدة ثلاثة أسابيع، ستؤثث رواق “كينت” بطنجة لوحات مجموعة من الفنانين بجبل طارق، من بينهم كريس آن ألكانتارا، وبول كوسكيري، وشين دالميدو، وإيرميليندا دوارتي، وجين لانغدون، ومارك مونتوفيو، وباثشيبا بيرالتا، وجينو سانغينيتي، وويلا فاسكويز.

وعن هذه التظاهرة الفنّية، قال وزير الثقافة بجبل طارق، جون كورتيس، إن “هذا التبادل الثقافي، الذي للأسف لم يتمكّن من الاستمرار في عام 2020، سيكون مفيدًا للغاية للمجتمعيْن معا على المستوى الفني، وبوابة لتبادلات ثقافية في المستقبل مع دول ومدن مجاورة أخرى”.

إقرأ أيضا :  الجهود الأممية تصطدم بتهرب الجزائر من الحوار في قضية الصحراء المغربية

كما تعتزم وزارة الثقافة بجبل طارق احتضان عمل موسيقي يجمع فنانين مغاربة بفنانيْن محليين، هما أدريان بيساريلو وليام بيرن.

وأشارت “ذا أوليف بريس” في هذا السياق إلى أغنية “شداني” للفنان المغربي وديع إسماعيل، التي تم تسجيلها بالتعاون مع أدريان بيساريو، عازف “غيتار” من جبل طارق وتم تصوير “الفيديو كليب” الخاص بها، والتي حقّقت حوالي ربع مليون مشاهدة على منصة “يوتيوب”.

#جبل #طارق #يبحث #تعزيز #علاقاته #مع #المغرب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى