حكم قضائي يعاقب على العنف النفسي في حق امرأة بالمغرب

العنف النفسي

حكم قضائي يعاقب على العنف النفسي في حق امرأة بالمغرب

العنف النفسي

ملخص حكم العنف النفسي في حق امرأة

تتلخص وقائع هذا الملف في كون بعض الأصدقاء اتفقوا بتاريخ 27 أكتوبر 2020 على الاحتفال بعيد ميلاد صديقة لهم بإحدى مقاهي مدينة فاس ، وبعد انتهاء الحفل في وقت متأخر من الليل ، عرض أحدهم على صديقته فكرة إيصالها إلى منزلها على متن دراجته النارية ، فوافقت على ذلك ، كما طلب منهما صديق ثالث مرافقتهما على متن الدراجة النارية، وبوصولهم إلى الحي الذي تقطنه الفتاة، تفاجأت بالمتهمين يعملان على منعها من النزول وأرغماها على مرافقتهما إلى مكان آخر قصد إتمام السهرة.


وخوفا من أن يعرضاها للضرب والجرح خاصة وأن الأول كان متحوزا بسلاح أبيض و في حالة سكر، فلم تجد بدا من الانصياع لهما.


وبالصدفة في طريقم مروا بالقرب من إحدى دوريات الأم ، فشرعت الفتاة في الصراخ، مما جعل الشرطة تتدخل لإنقاذها وألقت القبض على مرافقيها.

إقرأ أيضا :  النص الكامل لقرار المحكمة الإدارية بالرباط والذي يلزم الدولة والإدارات باستعمال اللغتين العربية والأمازيغية.


تابعت النيابة العامة المتهم الأول من أجل أفعال “السكر العلني البين” و”حيازة سلاح” و”العنف النفسي في حق امرأة عن طريق الإكراه بغرض المس بحريتها وتخويفها”. فيما تابعت المتهم الثاني فقط من أجل تهمة “العنف النفسي”.


وبعد عرض القضية على هيئة المحكمة، اعتبر قضاء الحكم أن “قيام المتهمين بمنع المشتكية من التوجه إلى منزلها، رغبة منهما في قضاء ما تبقى من الليل معها، دون موافقتها”، يشكل في حد ذاته “#عنفا_نفسيا في حقها وذلك بسبب جنسها بمفهوم الفصل الأول من قانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء”.


وبناء على ذلك قضت المحكمة بمؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهما والحكم على الأول بالحبس النافذ لمدة خمسة أشهر وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم، والحكم على الثاني بالحبس النافذ لمدة ثلاثة أشهر، وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم.

تفاصيل الحكم بالكامل للتحميل PDF هنا

للمزيد من الأحكام والقرارات القضائية الفريدة هنا أو هنا

زر الذهاب إلى الأعلى