مؤلّف يقارب مفاهيم وتطورات العلاقات الدولية

صورة: هسبريس

هسبريس من الرباطالخميس 22 دجنبر 2022 – 06:26

تعزّزت المكتبات بمؤلف جديد للدكتور إدريس لكريني، أستاذ القانون والعلاقات الدولية في كلية الحقوق بمراكش؛ ويتعلق الأمر بالطبعة الثانية المزيدة والمنقحة من الكتاب الذي يحمل عنوان: “العلاقات الدولية: مفاهيم أساسية وقضايا معاصرة”، وصدرت عن مطبعة الأمنية بالرباط، وبتوزيع مكتبة أميمة بمراكش، ضمن 177 صفحة من الحجم المتوسط.

ويسعى الكتاب – بحسب مؤلّفه – إلى تحقيق غايتين أساسيتين، أولاهما الوقوف عند أهم النظريات والمدارس المتعلقة بالعلاقات الدولية، ورصد مدى قدرتها على الصمود في وجه التحولات الدولية الراهنة وتفسيرها للواقع الدولي المتطور، وثانيهما ترتبط بتسليط الضوء على عدد من القضايا والإشكالات الكبرى التي شهدتها الساحة الدولية منذ تأسيس الأمم المتحدة إلى الآن، في علاقة ذلك بتطور النظام الدولي، والتبدلات الطارئة على مفهومي القوة والسلم والأمن الدوليين، التي شكّلت فرصة لطرح عدد من التصورات والمقولات الجديدة، ومواكبة وتطوير مثيلاتها التقليدية.

ويشير المؤلّف إلى أن الواقع الدولي الذي أفرزته التحولات الدولية ما بعد الحرب الباردة وضع الكثير من المفاهيم والنظريات التي سادت على امتداد عدّة عقود موضع تساؤل، بعدما ازداد تشابك العلاقات الدولية، وتغيّر مفهوم القوة الذي لم يعد مرتكزا على المقوّم العسكري فقط، وتصاعدت أهمية القوة الاقتصادية وامتلاك التكنولوجيا الحديثة، ضمن ما يعرف بالقوة الناعمة، وتنامت أدوار الفاعلين من غير الدول كالمنظمات والشركات الكبرى؛ فيما تعزّزت الحماية الدولية للفرد.

إقرأ أيضا :  الولايات المتحدة الأمريكية تشيد بجهود المغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية‎‎

كما أن مفهوم السلم والأمن الدوليين الذي ظل لعقود من الزمن مقرونا بغياب التّهديدات العسكرية أضحى أكثر شمولية واتساعا، مع تزايد الاهتمام بقضايا تلوّث البيئة والأمراض الخطيرة والمتنقلة، وجرائم الإرهاب الدولي، وتعاظم الجريمة المنظمة؛ وهي المتغيرات التي فرضت من جهة أولى تطوير آليات تدبير المخاطر، انسجاما مع التعقيدات التي باتت تطرحها الأزمات في عالم اليوم، ومراجعة العديد من المفاهيم التقليدية التي أضحت متجاوزة من جهة ثانية، وسمحت بظهور نظريات ومقولات جديدة، حاولت وضع تفسيرات للواقع الدولي الراهن بإشكالاته وقضاياه المختلفة، والتنبؤ بمساراته وبمآلاته اعتمادا على مقتربات جديدة، وفق المصدر ذاته.

ويخلص الكاتب إلى أن مجمل الانتقادات التي واكبت تطوّر النظرية في العلاقات الدولية لا تنتقص في حقيقة الأمر من أهمية وجدّية الجهود المعرفية المتراكمة في هذا الخصوص، كما لا تحدّ من قيمة العلاقات الدولية كعلم، بقدر ما تحيل على دينامية هذا الحقل المعرفي وتطوراته ومواكبته للمتغيرات التي تشهدها الساحة الدولية في جوانبها التعاونية والصراعية؛ وهو ما يؤكّد أن هذا العلم مرشّح للتطور أكثر، انسجاما مع المواضيع والقضايا التي أفرزتها التحولات الميدانية الدولية، والتي ضاق خلالها الهامش بين ما هو داخلي وما هو دولي.

إقرأ أيضا :  تعاون المغرب وإسرائيل يقوي الترسانة العسكرية للمملكة ويثير مخاوف الجزائر
إدريس لكريني العلاقات الدولية كتاب جديد

#مؤلف #يقارب #مفاهيم #وتطورات #العلاقات #الدولية

زر الذهاب إلى الأعلى