نواب الاتحاد الاشتراكي يستدعون وزير الخارجية لمناقشة انتظارات الجالية

دعا حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، في مجلس النواب، إلى عقد اجتماع من أجل تدارس تنزيل خطاب الملك بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب حول الجالية المغربية.

ووضع الفريق المعارض بمجلس النواب طلبا على مكتب اللجنة من أجل استدعاء وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج لمناقشة تصور الحكومة بخصوص بلورة وتفعيل الآلية التي دعا الملك في خطابه إلى اعتمادها لتعزيز السياسة الموجهة إلى مغاربة العالم.

وفي هذا الصدد أوضحت عائشة الكرجي، النائبة البرلمانية باسم الاتحاد الاشتراكي، أن الغاية من هذه الدعوة هي “معرفة تصور الحكومة والخطة المتبعة لتنزيل وتفعيل الآلية الخاصة، التي دعا إليها الملك لمواكبة الكفاءات بالخارج”.

وأضافت البرلمانية الاتحادية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الحكومة مطالبة بالتفاعل السريع والإيجابي مع الخطاب الملكي، ووضع تصور يرمي إلى النهوض بأوضاع الجالية المغربية، واستثمار مقوماتها ونقط قوتها.

وأشارت إلى أن الملك محمد السادس وجه في خطابه تعليماته من أجل خلق وإحداث آلية خاصة لمواكبة المواهب والكفاءات المغربية بالخارج تعكس تطلعاتها، وهو ما يتطلب من الحكومة العمل عليه، ويستوجب على المؤسسة التشريعية القيام بالأدوار المنوطة بها في هذا الجانب، تضيف الكرجي.

إقرأ أيضا :  كتاب جماعي يقتفي أثر دور الصحراء في العلاقات المغربية الإفريقية

وتابعت قائلة: “لا يمكننا أن نسمح بهدر المزيد من الوقت في التجريبية والانتظارية، لذلك سنستمر في الترافع والمراقبة والتشريع من موقعنا كمعارضة مسؤولة، وطنية واقتراحية، وسنجعل الدخول البرلماني المقبل محطة للحسم في القضايا والمشاكل الحقيقية التي تواجه مغاربة العالم”.

وكان الاتحاد الاشتراكي قد أكد في بيان مكتبه السياسي الأخير أن التنزيل الأمثل للنموذج التنموي الجديد، بما هو تعبير عن أفق الدولة الاجتماعية، “يمثل إجابة موضوعية عن راهن الأزمة، مما يقتضي الإيمان بما يختزنه المجتمع من مقومات القوة والإبداع سواء في أوساط مواطنينا في الداخل، أو في أوساط مغاربة العالم”.

#نواب #الاتحاد #الاشتراكي #يستدعون #وزير #الخارجية #لمناقشة #انتظارات #الجالية

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى